U3F1ZWV6ZTMxOTc2NTQ0ODQyX0FjdGl2YXRpb24zNjIyNTAxMzU1Mjc=
recent
أخبار ساخنة

ثورة الأهلي ضد رئيس نادي الزمالك إلي أين ؟

الأهلي و الزمالك و إشتعال التوتر بينهما

رغم توقف النشاط الرياضي في مصر بسبب جائحة كورونا من شهر مارس و حتي الان إلا أن الجو العام داخل الوسط الراضي به شحن كبير و اصبحت الجماهير منقسمة انقسام حاد حتي بين جماهير الفريق الواحد . أهلا بك في الجوكر نيوز

اسباب التوتر القائم حاليا في الوسط الرياضي 

- منذ أن أصبح المستشار مرتضي منصور رئيسا لنادي الزمالك و هو يتعامل مع المنظومة الرياضية متكاملة بأنه صاحب افضل القرارات في كل شئ و أن ما يقوم به هو عبقرية غير طبيعية في إستخدام الاساليب المختلفة للحصول علي ما يريده ، بل و إجبار من يختلفون معه في الرأي علي العودة و بسرعة إلي رشدهم و التأكيد علي صواب ما يفعله و التأكيد علي عدم عودتهم لمثل هذا مستقبلا .
- هذا الأمر جعل من الكثيرين اصحاب المنافع و المنافقين  وكذلك من يحبون المشي جنب الحيط و أيضا الخائفين من عواقب رفضهم او قول الحقيقة ، اصبحوا جميعا اداة تنكيل لكل من تسول له نفسه الاعتراض علي السب و القذف و الشتائم من ناحية او الاعتراض علي فعل اي شئ يقوم به رئيس الزمالك من ناحية اخري ، لذلك انقلب حال الكثيرين من اصلاحيين و دعاة فضيلة الي خانعيين و خائفين و قد يكون مسترزقين ، و إنتهي بهم الأمر الي معاداة الكثيرين و خاصة النادي الأهلي و جماهيره و أعضائه بل وأسطورته الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الاهلي 
- رفع العديد من الأشخاص و الهيئات القضايا في جميع المحاكم و علي مستويات عدة و إنتهي الأمر بتحطمها جميعا علي ضخرة الحصانة .

 ما الذي يدور حاليا في الاروقة الخفية

بعد سنوات من ترفع النادي الاهلي عن الرد علي مثل هذه المهاترات قرر أخيرا ان يرد فماذا فعل ؟
- ارسل خطابات لكل الاجهزة المعنية يشكو فيها رئيس نادي الزمالك و يطالبهم بالرد علي الشكوي سواء بالقبول او الرفض .
- أرسل خطاب إلي رئيس مجلس الشعب ليسأله عن رفع الحصانه عن رئيس نادي الزمالك ، بل و سؤال رئيس مجلس الشعب عن طريقة أخذ الحقوق إذا غاب القانون و لم يفعل .
- التصعيد إلي اعلي سواء للفيفا أو المحكمة الرياضية أو لجنة القيم بالإتحاد الدولي .
- إقامة برامج قوية بقناة النادي الأهلي للرد الذي لم يكن متاحا من قبل بل و تصحيح المفاهيم المغلوطة  و الرد الذي يناسب أسلوب النادي الاهلي .

ماذا بعد ؟؟؟؟؟

أعتقد أن الدولة المصرية بمؤسساتها القوية ستكون حائط صد قوي إلي انزلاق مصر و المصريين إلي طريق مجهول لا يعلم أحد عواقبه ووقتها ستكون كل الامور قد تعقدت بشكل يصعب معه الحل أو مجرد تقريب وجهات النظر ، لذلك علي الدولة ان تقوم بكل ما هو متاح لإعلاء القانون و تطبيقه و أن تكون المبادرة بيدها لا بيد غيرها ، و لننتظر و نري ما سيكون ، لعله خير .

الاسمبريد إلكترونيرسالة